رسمي: التوقيع على اتفاقية الزيادة في الأجر الادنى المضمون

رسمي: التوقيع على اتفاقية الزيادة في الأجر الادنى المضمون

تمّ اليوم السبت 7 جويلية 2018، بقصر الضيافة بقرطاج، التوقيع على اتفاقية الزيادة في الاجر الادنى المضمون (السميغ)، بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي.

ويتضمن الاتفاق المضى، 15 نقطة تتعلق بالمفاوضات الاجتماعية، وأشكال التشغيل الهش، والزيادة في الأجور لفائدة قطاعات عدة على غرار عمال الحضائر والمفروزين أمنيا وموظفي القطاع السمعي والبصري، إضافة إلى إصلاح صناديق الضمان الاجتماعي، والتحكم في الأسعار والحفاظ على المقدرة الشرائية، علاوة على مراجعة الانظمة الاساسية العامة للوظيفة العمومية والمنشئات العمومية.

وقال الأمين العام لللاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في تصريح اعلامي بالمناسبة، إنه لم يقع بعد تحديد نسبة الزيادة في الأجر الأدنى المضمون وسيتم النظر فيها مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والحكومة في لقاء تشاوري ثان يوم الاثنين المقبل، سيتم خلاله أيضا امضاء اتفاق يحدد اجال الانتهاء من المفاوضات في الوظيفة العمومية والقطاع العام والقطاع الخاص.

وأوضح الطبوبي أنه تم الاتفاق على عقد جلسة أخرى يوم الثلاثاء القادم للامضاء على القائمة النهائية للمفروزين امنيا التي تتوفر فيها كل المقاييس، وإحالة بقية الحالات على وزارة الشؤون الاجتماعية للنظر فيها حالة بحالة.

كما أكّد أنه تقرر تجسيم اتفاق 27 نوفمبر 2017 المتعلق بالتشغيل الهش وعمال الحضائر والآلية 16 و20 في اقرب الآجال، علاوة على الاتفاق على مواصلة دعم المواد الاساسية والحفاظ على أسعارها، وصرف الزيادة في جرايات المتقاعدين.