رسمي : الإتحاد الليبي لكرة القدم يطلب إعادة مباراة تونس...والحكم الكيني يكشف حقيقة زواجه من تونسية

رسمي : الإتحاد الليبي لكرة القدم يطلب إعادة مباراة تونس...والحكم الكيني يكشف حقيقة زواجه من تونسية

طالب الاتحاد الليبي لكرة القدم اليوم الإثنين 18 سبتمبر 2017 رسميا من الاتحاد الدولي لكرة القدم اعادة المباراة التي جمعت المنتخب الليبي بنظيره التونسي لحساب تصفيات كأس العالم روسيا 2018 والتي انتهت بفوز المنتخب الوطني بنتيجة 1-0 في الجزائر.

ويدعي الإتحاد الليبي أن حكم المباراة الكيني دافيس أموينو متزوج من تونسية ومقيم بتونس و قد أثر على حد تعبيرهم على نتيجة المباراة بعدم احتسابه هدفا صحيحا للمنتخب الليبي افتتح من خلاله النتيجة مع منحه ركلة جزاء للمنتخب التونسي اعتبروها قاسية.

و إستند الإتحاد الليبي في طلبه إلى قرار الاتحاد الدولي بإعادة مباراة جنوب افريقيا و السنغال لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم بسبب ثبوت تورط حكم المباراة في عملية رشوة من قبل شركة مراهنات للتأثير على نتيجة المباراة.

و كان الاتحاد الافريقي قد قام بتجميد نشاط حكم مباراة الذهاب بين ليبيا و تونس و مساعده الايريتري بيره أوميشال مباشرة بعد المباراة المذكورة بسبب تواضع المردود.

من جهته نفى الحكم دافيس أموينو في حوار خص به موقع "nairobinews" الكيني أن يكون متزوجا بسيدة تونسية مؤكدا أن كل الاتهامات التي وجهت له باطلة مشيرا إلى أن الإتحاد الليبي أطلق هذه الإشاعة لتدعيم ملفه مؤكدا أنه متزوج من سيدة كينية.