رسائل حب وهستيريا وهتاف في حفل حسين الديك في مهرجان صفاقس الدولي

رسائل حب وهستيريا وهتاف في حفل حسين الديك في مهرجان صفاقس الدولي

 

كان الموعد أمس بمهرجان صفاقس الدولي مع السهرة المشتركة بين الفنان السوري حسين الديك والتونسية أميمة طالب.

واكب هذه السهرة ما يقارب ال 3 آلاف متفرج كانوا في تفاعل وتناغم كبيرين  مع محتوى السهرة ومع الطبق المتنوع من الأغاني الشرقية والتونسية.

وكان حسين الديك نجم السهرة بامتياز ، ولعل نجاح "لما بضمك ع صديري" الذي سبق مجيء هذا الفنان الى تونس قد ساعده في كسب رهان شدّ الناس اليه خاصة من الجنس اللطيف، وقد طلب من جمهوره في بعض الأحيان أن يتركوه يغني معهم لأن شقّا منهم كان يحفظ عن ظهر قلب كل ما كان يردّده من أغان.

تفاعل عدد هام مع ما غناه هذا الفنان وكانوا في حالة هيجان قصوى وهستيريا وكان للفتيات نصيب من هذه الهستيريا والهتاف والتعبير عن الحب.

أما فقرة أميمة طالب والتي كانت الفقرة الأولى من السهرة فقد حازت على الاعجاب لقدرة أميمة على الاقناع بصوتها وأدائها.

غنّت أميمة كوكتالا لذكرى وبعض الأغاني المعروفة من "الريبتوار" الخليجي والمصري.