رجل يقتحم مركز أمن حاملا رأس زوجته المبتور بين يديه! (فيديو)

رجل يقتحم مركز أمن حاملا رأس زوجته المبتور بين يديه! (فيديو)

أظهر مقطع فيديو، رجل هندي، يمسك برأس زوجته المبتور، ويدخل قسم الشرطة، معترفاً بقتلها، بداعي خيانته مع رجل آخر.

ووفقا لصحيفة ميرور البريطانية، سحب الجاني الذي يدعى ''ساتيش'' الرأس المبتور والدامي من كيس قمامة، ورفعه من شعره، بينما صاح الضباط المصدومون عليه بإعادته للكيس وإبعاده.

ووقف ''ساتيش'' البالغ من العمر 35 عامًا، في مركز الشرطة حاملًا منجلًا في يد ورأس زوجته المبتور في اليد الأخرى، بينما صور أحد رجال الشرطة المشهد المروع على هاتفه.

ومن ثم استجاب ساتيش لتعليمات الشرطة، وأعاد الرأس إلى الكيس، قبل أن يسحبه مرة أخرى لاستعراضه أمام الكاميرا.

وورد أن الرجل دخل إلى مركز الشرطة، في بلدة ''أجامبورا'' جنوب الهند، قائلا ''هذه زوجتي يا سيدي، لقد أعطيتها كل الحب الممكن''.

وبعد إعادة الرأس للكيس، أخبر ساتيش رجال الشرطة أن زوجته ''روبا'' كانت تخونه، وأنه فقد أعصابه بعد رؤيتها برفقة رجل آخر.

وشرح أن روبا اختارت عشيقها ''سونيل''، على الرغم من كونه حرفيًا ومجرمًا، وأنها حصلت على قرض بمبلغ 300 ألف روبية هندية أي حوالي 3 آلاف جنيه إسترلينيوأعطت المال لعشيقها.

واضطر رجال الشرطة إلى تهدئة ''ساتيش'' حتى يتمكنوا من البدء في أخذ أقواله، وإطلاق تحقيق رسمي في جريمة القتل.

وقال المفتش راماتشاندرا ناياك إن الشرطة اعتقلت ''ساتيش'' بعد أن أرشدهم إلى موقع بقية جثة زوجته.

أخبار ذات صلة