ربع السجائر التي تباع في تونس مهربة و الخسائر تقدر بـ 219 مليون دولار

ربع السجائر التي تباع في تونس مهربة و الخسائر تقدر بـ  219 مليون دولار

كشفت دراسة أجرتها شبكة "كي بي أم جي" الدولية لمكاتب الاستشارة والتدقيق ببريطانيا أن سيجارة من بين 4 سجائر تدخن في تونس يتم تهريبها و أن من بين 18 مليار و980 مليون سيجارة مستهلكة في تونس توجد 4 مليارات و640 مليون سيجارة مهربة مما فوت على تونس عائدات ضريبية تعادل 219 مليون دولار .

وبينت الدراسة، التي أجريت حول استهلاك السجائر المهربة بالجزائر والمغرب وتونس وليبيا إلى أن تدفق السجائر المهربة الى تونس تراجع بنسبة 35 بالمائة ما بين 2015 و2016 مدفوعا بالسياسات، التي اعتمدتها الحكومة لمكافحة التجارة الموازية والتهريب ومراقبة الشاحنات عبر الحدود.

وخلصت ذات الدراسة إلى أن تهريب السجائر يعد أحد مكونات شبكة واسعة من التجارة غير الشرعية، التي تتيح عبورا غير شرعي للوقود والمنتوجات الغذائية ليتم اعادة بيعها بأسعار اقل، وأن 7 مليارات سيجارة مهربة متأتية من المنطقة الحرة بالامارات العربية المتحدة أساسا إلى ليبيا دون استخلاص أداءات وتعد ليبيا الأكثر استهلاكا للسجائر المهربة (بنسبة 93 بالمائة من الاستهلاك الجملي).

أخبار ذات صلة