راضية الجربي: 'مبادرة السبسي لسن قانون للمساواة في الميراث تضمن تطبيق العدل'

راضية الجربي: 'مبادرة السبسي لسن قانون للمساواة في الميراث تضمن تطبيق العدل'

أفادت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة راضية الجربي، اليوم الثلاثاء 14 أوت 2018، لدى إشرافها على تظاهرة نظمتها النيابة الجهوية للمرأة بمدنين احتفالا بعيد المرأة، أن مبادرة رئيس الجمهورية لسن قانون للمساواة في الميراث، ترفع الظلم وتضمن تطبيق العدل، مؤكدة أن هذا القانون سيمكن من انصاف عديد النساء اللاتي ساهمن في ثروة الأسرة وممتلكاتها، ووقع رغم ذلك التنكر لهن.

وأوضحت الجربي، أن الاتحاد الوطني للمرأة يساند ما ورد في تقرير لجنة الحقوق والحريات، مبينة أن ما أقره يوم أمس رئيس الجمهورية يحمل قراءة هامة وتاريخية لدستور 2014، ليتم اليوم تطبيقه وتكريسه بما لا يحصل صداما في المجتمع التونسي، أو تصدع في الأسرة بل نقلة سلسة بها أريحية واحترام للمواطنة التي تتمتع بها المرأة التونسية شأن الرجل.
وأضافت راضية الجربي، أن المساواة في الميراث وتمكين المرأة من حقها في الملكية خطوة مهمة لا تتنافى وتعاليم الدين الاسلامي الحنيف، قائلة 'أننا مسلمون ولكن هذه المسائل اختيارية وفيها حماية للمرأة واحتكام للضمائر' حسب تعبيرها.
وأشارت الجربي، إلى أن المرأة لا تخوض معركة أو صراع مع الذكور أو الرجال إنما هما في عمل مشترك من أجل بناء مجتمع متكامل ومتجانس ومتناسق، لافتة إلى ضرورة تغيير العقلية السائدة في حرمان المرأة من الميراث بعديد من المناطق الداخلية والريفية.
وتضمنت تظاهرة احتفالات ولاية مدنين بعيد المرأة تنظيم معرض لإنتاجات فروع الاتحاد وحفل تكريم أول نائبة جهوية للمرأة سنة 1963، والنائبات المتعاقبات على الفرع الجهوي لاتحاد المرأة، في إطار التواصل بين الأجيال وتكريم أعوان سابقين بالفرع اعترافا بجهودهم، إلى جانب تكريم ولاية مدنين وفروع المنظمات الوطنية التي تدعم أنشطة الاتحاد وتعاضده.
كما انتظمت بنفس المناسبة، حملة نظافة بأحواز مدينة مدنين، ومساهمة في نشاط للسلامة المرورية، ومتابعة أشغال بناء منزل لعائلة معوزة، وتنظيم قافلة صحية تنشيطية بمنطقة الغباي من معتمدية سيدي مخلوف ومباريات ومسابقات نسائية.
وانتظمت ضمن الاحتفال بعيد المرأة، تظاهرة تنشيطية وسط مدينة حومة السوق نظمتها جمعية 'للات النساء' وضمت مشاركة هامة من النساء والرجال .