سقوط لائحة إعادة العلاقات مع سوريا: رابطة حقوق الانسان تدعو رئيس الجمهورية للتدخل

سقوط لائحة إعادة العلاقات مع سوريا: رابطة حقوق الانسان تدعو رئيس الجمهورية للتدخل

عبرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان اليوم الاثنين 24 جويلية 2017، عن أسفها لإسقاط اللائحة البرلمانية الداعية إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية التونسية مع سوريا ورفع التمثيل الدبلوماسي معها من مستوى القنصلية إلى مستوى السفارة، معتبرة أنها لا تكتسي إلا صبغة رمزية أو اعتبارية.

ودعت الرابطة رئيس الجمهورية إلى إصلاح الخطأ السياسي الذي ارتكبته السلط العليا التي سبقته وتحرير الإرادة السياسية من منطق الابتزاز الذي تريد أن تمارسه بعض القوى السياسية الداخلية أو الخارجية.

وثمنت الرابطة في المقابل موقف العديد من المنظمات المدنية الداعية إلى إعادة العلاقات بين تونس وسوريا إلى مستواها الطبيعي المعهود وفي مقدّمة هذه المنظمات المنظمة الوطنية العتيدة " الاتحاد العام التونسي للشغل".

ودعت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان السلط التونسية العليا إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا من منطلق حقوقي بحت وهو حق الشعوب في تقرير المصير ووحدة الأوطان واستقلالها معتبرة أن الشعب السوري وحده صاحب القرار في إدارة شؤونه العامة .

يذكر أن عددا من نواب البرلمان، كانوا تقدموا في شهر أفريل الماضي بلائحة ممضاة من قبل 4 رؤساء كتل (الحرة لمشروع تونس ،الجبهة الشعبية، الإتحاد الوطني الحر، آفاق تونس) للمطالبة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا.

كما توجه سبعة نواب من المجلس في شهر مارس 2017 إلى سوريا، بهدف العمل على إعادة العلاقات التونسية مع هذا البلد، والتقصي في قضية شبكات تسفير الشباب التونسي إلى بؤر القتال.