رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل نائب رئيس البرلمان الكوري

رئيس مجلس نواب الشعب يستقبل نائب رئيس البرلمان الكوري

أكد وفد برلماني كوري جنوبي، خلال لقائه اليوم الخميس 23 اوت 2018، بباردو رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، أن إحتفال البلدين بمرور خمسين سنة على قيام العلاقات الدبلوماسية، سيمثل منطلقا لمزيد دفع التعاون الثنائي وتعزيزه في مختلف المجالات لاسيما منها الإقتصادية.

وبين رئيس الوفد البرلماني ونائب رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية كوريا الجنوبية لي جو يونغ، إعجاب بلاده بنجاح تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس، باعتبارها "نموذجا يحتذى في بلدان الربيع العربي"، وفق بلاغ صادر عن مجلس نواب الشعب.


من جانبه، صرح رئيس مجلس نواب الشعب، بأن إختيار الوفد البرلماني الكوري الذي يتكون من مختلف الأحزاب ويضم رجال أعمال وخبراء لتونس كأول وجهة يزورها بعد إنتخابه، يترجم المكانة المتميزة التي تحظى بها تونس لدى جمهورية كوريا الجنوبية، وعمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.


وبعد أن أبرز بالمناسبة، أهمية التعاون الثقافي والرياضي والتجاري القائم بين تونس وكوريا الجنوبية، دعا الناصر إلى مزيد تعزيز الشراكة بين البلدين على المستوى الإقتصادي عبر الاستثمار في تونس، التي قال إنها تمثل "وجهة جذابة" بفضل التشريعات والقوانين التي تحفز على الإستثمار.


كما استعرض ما تتميز به تونس من موقع جغرافي وحضاري إستراتيجي في إفريقيا، بما يؤهلها لتكون "بوابة تصدير" نحو أوروبا شمالا ونحو افريقيا جنوبا، فضلا عما تتوفر عليه من ثروة بشرية تضم كفاءات شابة من حاملي الشهائد الجامعية العليا العاطلين عن العمل والتي تمثل "قوة إنتاج كامنة".


وقد حضر اللقاء بالخصوص النائب الأول لرئيس المجلس عبد الفتاح مورو، ومساعد الرئيس المكلف بالعلاقات الخارجية فيصل خليفة، ورئيس مجموعة الصداقة تونس - كوريا الجنوبية منصف السلامي.