رئيس كتلة حركة النهضة يوضّح مسألة الإنخراط في الحركة

رئيس كتلة حركة النهضة يوضّح مسألة الإنخراط في الحركة

أفاد رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري في تصريح لموقع "نسمة " اليوم الثلاثاء 17 ماي، أن القانون الأساسي الجديد للحركة الذي تمت المصادقة عليه خلال الاجتماع الأخير لمجلس الشورى، وضح مسألة الانخراط في الحركة.

وأكد البحيري أنه تم الاتفاق على أن يكون كل المنخرطين متساوين في الحقوق والواجبات دون الأخذ بعين الإعتبار مسألة الأقدمية ، مشيرا أن الغاية من ذلك هو فتح الباب أمام حق المنخرطين الجدد والكفاءات في تحمل المسؤوليات القيادية مركزيا وجهويا ومحليا والتي كانت ممنوعة بالنسبة للمنخرطين الجدد حسب القانون القديم الذي كان يتطلب تزكية 3 أعضاء لقبول الانخراط من ثمة يحال إلى المكتب المحلي والمكتب الجهوي.


وشدد البحيري أن حزب حركة النهضة حزب مفتوح أمام كل التونسيين والتونسيات دون الحاجة إلى تزكية أو تجربة.


كما أكد رئيس الكتلة أن أهم لائحة تمت المصادقة عليها كانت لائحة الخيار الاستراتيجي الخاص بهوية الحركة التي كانت حزبا مدنيا ووطنيا منذ أن تحصلت على التأشيرة وكانت حزبا متمسكا بمرجعيته الإسلامية ومؤمنا بما جاء به الدستور بخصوص استلهام الخيارات والمواقف من قيم الإسلام، حسب قوله.