رئيس الحكومة يزور ولاية قابس ويعلن عن مشاريع تنمويّة جديدة

رئيس الحكومة يزور ولاية قابس ويعلن عن مشاريع تنمويّة جديدة

تنقل رئيس الحكومة الحبيب الصّيد عشيّة يوم الخميس 25 جوان في زيارة عمل إلى ولاية قابس رفقة وفد متكوّن من 13 وزيرا وعدد من المستشارين برئاسة الحكومة. وقد تم عقد جلسة ممتازة التطرق فيها الوفد إلى عدّة مواضيع تخص ملف التنمية بالولاية. وقد اتخذت الجلسة مجموعة من القرارات أبرزها إحداث صندوق للتنمية والتشغيل وإدارة جهوية للبيئة بقابس والتأهيل الفوري لمحطة التطهير بشط السلام  وتطوير المستشفيين المحليين بالحامة ومارث إلى مستشفيين جهويين صنف " ب " إضافة إلى انجاز المشاريع المبرمجة لمعالجة التلوث الهوائي وتفعيل برنامج المسؤولية المجتمعية للمؤسسات الصناعية بدعم البنية التحتية.

كما تم الإعلان في الجلسة عن الانطلاق خلال سنة 2016 في انجاز الدراسات الخاصة بإحداث مستشفى جامعي بالجهة إضافة إلى انجاز محطة لتحلية المياه من طرف المجمع الكيميائي التونسي بتقنية التناضح العكسي بقيمة 100 مليون دينار.

 أما بالنسبة للمشاريع المدرجة في مخطط التنمية 2016/2020 أقرت الجلسة استكمال كل من الطريق السيارة صفاقس/قابس ليبدأ استغلالها في جوان 2016 وقابس/مدنين ليشرع في استغلالها مع موفى سنة 2017 إضافة إلى انجاز دراسة لإحداث طريق ساحلية تربط بين قابس والزارات.

 كما تشمل مشاريع المخطط التنموي 2016/2020 أيضا إحداث منطقة لوجستية بولاية قابس قرب الميناء التجاري وتطوير نشاط مطار قابس/مطماطة عبر إحداث خطوط دولية في صورة ثبوت المردودية الاقتصادية لها والانطلاق في دراسة مشروع خط بحري لنقل الحاويات، بالإضافة إلى إقرار التسريع في إجراءات انجاز المدينة الإستشفائية بالخبايات في الحامة وتهيئة المنطقة السياحية بشط الحمروني وإدراج بلديتي شنني النحال و الحامة كبلديتين سياحيتين وترميم القرية السياحية يتوجان والتسريع في إجراءات انجاز المستشفى الخاص للأمراض السرطانية.