رئيس الجمهورية يلقي خطابا مرتقبا بخصوص تقرير لجنة الحريات بمناسبة عيد المرأة

رئيس الجمهورية يلقي خطابا مرتقبا بخصوص تقرير لجنة الحريات بمناسبة عيد المرأة

من المنتظر أن يلقي رئيس الجمهورية الباحي قايد السبسي خطابا بقصر الرئاسة اليوم الاثنين 13 أوت 2018 حول تقرير لجنة الحريات والحقوق وذلك بمناسبة عيد المرأة.

ودعت عدّة منظمات نسوية وأخرى مدافعة عن حقوق الإنسان السبسي إلى تبنّي محتوى التقرير وتبني ما جاء فيه، دعما للمساواة بين الجنسين وتنزيلا لدستور البلاد الذي ينصّ على المساواة بين المواطنين بغضّ النظر عن جنسهم أو عرقهم أو معتقداتهم الدينية.

في المقابل، طالبت جمعيات إسلامية رئيس الجمهورية بالتعبير عن رفضه لتقرير اللجنة، الذي وصفوه بتقرير ''الفتنة'' والمعادي لعادات وتقاليد التونسيين الدينية.

للتذكير، فقد كان السبسي من كلّف رئيسة اللجنة بشرى بلحاج حميدة وبقية الأعضاء بتقديم توصيات ومقترحات من شأنها تعزيز الحقوق والحريات في تونس، فهل سيكون رئيس الجمهورية الضامن لاحترام الدستور عند مستوى الحدث ويعبّر اليوم صراحة عن دعمه لمحتوى التقرير وللمساواة التامة بين المراة والرجل؟