دعوة إلى توحيد مناهج اللغة العربية

دعوة إلى توحيد مناهج اللغة العربية

دعا رؤساء اتحادات الكتاب والأدباء العرب إلى توحيد مناهج اللغة العربية بين الأقطار العربية واتفقوا على رفع توصية بذلك إلى مختلف وزراء الثقافة في البلدان العربية. جاء ذلك خلال ندوة بعنوان "اتحادات الكتاب العرب وحماية اللغة العربية نظمها يوم أمس الخميس 2 نوفمبر 2017، مركز الخليج للدراسات بمقر دار الخليج للصحافة والطباعة والنشر في مقره بمدينة الشارقة الإماراتية على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وسيكون لرؤساء اتحادات الكتاب العرب اجتماع قبيل انعقاد مؤتمر وزراء الثقافة العرب، بداية السنة القادمة في تونس، ليقدموا تصوراتهم ومقترحاتهم ويرفعونها للوزراء بحسب ما أوضحه حبيب الصائغ أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، مبينا أن وزراء الثقافة العرب يجتمعون سنويا في لقاء وصفه بـالاحتفالي دون أن يقدموا للثقافة العربية شيئا بحسب تقديره.
وأضاف قائلا لو تم اعتماد مقترحات وتوصيات اتحاد الأدباء والكتاب العرب باعتبارهم أقرب إلى الميدان وأكثر معرفة بواقع الثقافة لكانت نتائج أعمال الوزراء أفضل.

كما أفاد بأن الدعوة إلى توحيد مناهج اللغة العربية في الوطن العربي شأن لا علاقة له بالسياسة بل هو مسألة فنية بحتة إذ لا بد أن يكون هناك ميثاق موحد لأن القضايا واحدة والهموم واحدة ويمكننا بذلك أن نجعل وحدتنا أكثر اتحادا.
وأوصى رؤساء اتحادات الكتاب العربية المشاركون في الندوة على أهميّة دور القرار السياسي في النهوض باللغة العربية داعين في هذا الصدد إلى أن تكون اللغة العربية هي اللغة المعتمدة في المدارس والجامعات مع الإبقاء على خصوصيات بعض المواد التعليمية المدرّسة بلغات أخرى.