دعم مجالي تشغيل الشباب والتكوين المهني محور لقاء رئيس الجمهورية ووزير الخارجية النرويجي

دعم مجالي تشغيل الشباب والتكوين المهني محور لقاء رئيس الجمهورية ووزير الخارجية النرويجي

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الأربعاء 3 ماي 2017 بقصر قرطاج، وزير الخارجية النرويجي، بورج براندي الذي يؤدّي زيارة رسمية إلى تونس يومي 2 و3 ماي الجاري، وثمّن الوزير النرويجي ما تحقّق لتونس على درب ترسيخ المسار الديمقراطي وأكّد على أهمية نجاحه على مستوى المنطقة، مبديا حرص بلاده على تطوير علاقات التعاون وتعزيز الشراكة مع تونس خاصة في مجالات تشغيل الشباب والتكوين المهني وتعزيز دور المرأة.

وأشار، في هذا السياق، إلى أنّ قرار إعادة فتح سفارة مقيمة لبلاده بتونس يعكس حرص السلطات النرويجية على إعطاء دفع جديد لعلاقات التعاون بين البلدين، مبرزا استعداد الصندوق السيادي النرويجي، أكبر الصناديق السيادية في العالم، لمزيد الاستثمار في تونس. وأكّد وزير الخارجية النرويجي أنّ زيارته على رأس وفد من رجال الأعمال النرويجيين من شأنها أن تساعد على تشخيص فرص وإمكانيات التعاون المتاحة.

من جهته، اعتبر رئيس الجمهورية أنّ اهتمام النرويج كبلد عريق في الديمقراطية بنجاح تجربة الانتقال الديمقراطي في تونس من شأنه أن يساعد على تعزيز هذه التجربة الناشئة، معربا عن ترحيبه بقرار إعادة فتح سفارة النرويج بتونس وتطلعه إلى رفع نسق التعاون وتكثيف تبادل الزيارات بين كبار المسؤولين في البلدين.