دراسة: 'يوتيوب' يشجّع الأطفال على تناول سعرات حرارية أكثر

دراسة: 'يوتيوب' يشجّع الأطفال على تناول سعرات حرارية أكثر

كشفت دراسة حديثة، أنه باستطاعة نجوم مواقع التواصل الاجتماعي على يوتيوب ، تشجيع للأطفال، على تناول الوجبات الخفيفة غير الصحية.

وأظهرت الدراسة أن الأطفال، الذين رأوا مدونين مشهورين للفيديو يستهلكون وجبات خفيفة تحتوي على سكريات أو دهون، استمروا في تناول سعرات حرارية أكثر بنسبة 26 في المئة، مقارنة بأولئك الذين لم يشاهدوا ذلك.

وتناولت الدراسة، التي عرضت خلال المؤتمر الأوروبي للسمنة، مدى استجابة الأطفال لصور من مواقع التواصل الاجتماعي. وتأتي هذه النتائج، في ظل مطالبات بتشديد القواعد المنظمة للإعلان عن الوجبات السريعة.

واستخدمت الدراسة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي "ألفي ديس الذي يتابعه نحو 4.6 مليون شخص على يوتيوب.

وقسم الأطفال البالغ عددهم 176 إلى ثلاث مجموعات، وعُرضت عليهم صور لشخصيات تروج لوجبات خفيفة غير صحية، أو أغذية صحية، أو منتجات أخرى غذائية.

ومن ثم عُرضت على الأطفال تشكيلة من الوجبات الخفيفة الصحية وغير الصحية، للاختيار من بينها، بما في ذلك العنب والجزر، والشوكولاته والحلوى.

واستخلصت الدراسة الى أن الأطفال الذين شاهدوا الصور غير الصحية استهلكوا ما متوسطه 448 سعراً حرارياً، بينما استهلك الآخرون 357 سعراً فقط.