دراسة: الجيران المزعجين يزيدون خطر الإصابة بإضطرابات عقلية

دراسة: الجيران المزعجين يزيدون خطر الإصابة بإضطرابات عقلية

نشرت جامعة جنوب الدنمارك في كوبنهاغن دراسة حديثة الاصدار، تفيد بأن السكن بالقرب من جيران مزعجين يزيد من خطر الإصابة باضطرابات عقلية.

وأضافت الدراسة، أن معدل الاصابة بالإكتئاب يكون أعلى بمرتين لدى الأشخاص الذين يسكنون على مقربة من بيوت مزعجة، بخلاف من يحظون بسكن هادئ.

كما أوضح الباحثون أن الإقامة بجوار بيوت يصدر عنها ضجيج، يضاعف إحتمال الإصابة بإضطرابات عقلية، كما أنه يزيد من خطر الإصابة بحالات الإجهاد الحاد بمعدل ثلاثة أضعاف، مقارنة مع الجيران الهادئين.

اعتمدت الدراسة على عينة من 7 آلاف شخص، يسكن أغلبهم في مباني مرتفعة، كما أوضحت أن 40% يعانون بسبب دخولهم في مشادات مع الجيران، خاصّة أن 10 في المئة من نقاشات الجيران تنتهي بتبادل العنف الجسدي علاوة على العنف اللفظي.