كندا تخشى هجمات إرهابية 'محتملة'

كندا تخشى هجمات إرهابية 'محتملة'

نبه وزير الأمن العام الكندي، رالف غودايل، يوم أمس الخميس 22 ديسمبر 2017، إلى أن كندا ما زالت تواجه مخاطر هجمات إرهابية.

وقال غودايل أن متطرفين عنيفين من عناصر أو أنصار تنظيم داعش أو عناصر من اليمين المتطرف.

وذكرت أجهزة الاستخبارات أن "التهديدات الرئيسية مستوحاة من إيديولوجيا متشددة عنيفة تتبعها مجموعات إرهابية مثل تنظيم داعش والقاعدة، تدعو إلى تنفيذ هجمات في كندا".

وحذر المصدر من وجود أفراد في كندا "يشاركون في أنشطة على ارتباط بالإرهاب، موضحا أن هناك في الخارج "أكثر من 190 متطرفا لديهم روابط مع كندا، ولا سيما في العراق وسوريا فضلا عن تركيا.

ووفق السلطات فإن "أكثر من ستين متطرفا بقليل عادوا إلى كندا"، وهو عدد لم يتغير كثيرا في الأشهر الأخيرة على الرغم من خسارة تنظيم داعش مناطق سيطرته في سوريا والعراق.

وقال التقرير إن غالبية الكنديين "العائدين من تركيا أو سوريا أو العراق شاركوا على ما يعتقد في معارك" إلى جانب الإرهابيين.