داعش تتبنى مجزرة باريس وتقول "بعد باريس حان الآن دور روما ولندن وواشنطن"

داعش تتبنى مجزرة باريس وتقول "بعد باريس حان الآن دور روما ولندن وواشنطن"

أعلنت الجماعة الإرهابية المسماة "الدولة الإسلامية" (داعش)، مسئوليتها عن سلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت، مساء الجمعة، في باريس. "هذا ثأر لسوريا… هذا 11 سبتمبر فرنسا..." هكذا عبّر المجموعة الإرهابية عن مجزرة باريس وتقول "نحن قادمون في لندن وروما ونيويورك".

وللتذكير فإنه إلى جانب الـ 128 ضحية الذين سقطوا في الهجوم، فقد أصيب أكثر من 200 شخص، بينهم 90 وصفت حالاتهم بالخطيرة، بحسب ما أوردته الحصيلة الأولية للعملية الارهابية.