'داعش' الارهابي يتبنى الهجوم المسلح على مؤسسة النفط الليبية

'داعش' الارهابي يتبنى الهجوم المسلح على مؤسسة النفط الليبية

أعلن تنظيم 'داعش' الارهابي، اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2018، مسؤوليته عن الهجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة طرابلس في ليبيا.

وقال مسؤولون إن الهجوم الذي وقع يوم أمس الاثنين أدى إلى مقتل اثنين من موظفي المؤسسة وإصابة عشرة ووصفوا المهاجمين الثلاثة الذين لقوا مصرعهم أيضا بأنهم 'أفارقة'.

ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوع من هدنة‭ ‬هشة أوقفت اشتباكات طاحنة بين فصائل مسلحة متناحرة في طرابلس وذلك في أحدث تفجر للعنف في ليبيا التي تعاني اضطرابات منذ انتفاضة عام 2011.

وتغلق عادة جماعات مسلحة حقولا نفطية للضغط من أجل تلبية مطالبها ولكن أعمال العنف التي تشهدها ليبيا لم تكن قد وصلت حتى الآن إلى مقر المؤسسة الوطنية للنفط.