خميس الجهيناوي : ''دخول الإمارات لحل الأزمة الليبية لا يعد سحبا للبساط من تحت أقدام مبادرة تونس''

خميس الجهيناوي : ''دخول الإمارات لحل الأزمة الليبية لا يعد سحبا للبساط من تحت أقدام مبادرة تونس''

أكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الجمعة 5 ماي 2017، أن لقاء رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج بالجينرال خليفة حفتر في أبو ظبي ودخول الامارات على الخط، لا يعد سحبا للبساط من تحت أقدام المبادرة التونسية لحل الأزمة الليبية.

وقال الجهيناوي " نحن لسنا في سباق مع الإمارات أو مصر أو الجزائر وكل الخطوات التي تمت في اتجاه دفع توافق الأطراف الليبية حول حل سياسي سلمي لأزمتهم، نرحب بها".

وبين الوزير أن مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي هي المعيار الذي سيحدد فيه الحل السياسي مضيفا أن " ما اقترحته تونس مرحب به من قبل كافة الأطراف الليبية شرقا وغربا وكل الايديولوجيات والتوجهات".

وبخصوص الزيارة المرتقبة لحفتر إلى تونس أجاب الجهيناوي، "كان من المنتظر أن يزور حفتر تونس لكن هناك حالة من عدم الصبر، ونحن في اتصال مع كافة الأطراف وعلى علم بكل هذه المحادثات، وكل اللقاءات هنا وهناك أمر طبيعي لكن الأهم هو أن تفضي إلى حل سلمي"، وفق تعبيره.