خبراء في المالية: 'قرار إعتماد وإستعمال العملة الرقمية يعود إلى البنوك'

خبراء في المالية: 'قرار إعتماد وإستعمال العملة الرقمية يعود إلى البنوك'

أكد اليوم الاثنين 14 ماي 2018، المكلف بالمالية البديلة بمكتب المحامين الدوليين 'كرامر لفين'، هوبار فوبلان أن قرار استعمال العملة الرقمية المشفرة، مثل "بيتكوين"، واعتمادها أو رفضها يعود الى البنوك.

وأضاف خلال القمة الافريقية حول صناعة التقنيات المالية الحديثة "بلوك تشاين" الملتئم بتونس أنه يتعين على كل بنك اعداد الاطار الترتيبي الملائم لارسائها"، مذكرا في هذا الاطار بأن هذه العملة التي تعتبر في عديد الاقتصاديات مثل "عملة مزيفة".

واعتبر المسؤول أن لجوء البنوك المركزية الى هذه التكنولوجيا الجديد سينحصر في استعمالين اساسيين هما: الدفع وارساء سجل مالي، يجمع ويوثق مجمل العمليات المالية المنجزة في بلد ما من طرف البنك المركزي ومختلف البنوك الفاعلة في البلاد.
وقال المتحدث ان قيمة هذه المعطيات تعد "جد هامة" وهو ما يبين حتمية وضع اطار تشريعي يمكن من تأمين سلامة قاعدة المعطيات هذه.
وأثار ممثل "اتش بي اس وورلدوايد"، المتخصصة في انظمة الدفع الالكتروني للمؤسسات المالية باعتماد احدث التكنولوجيات، محمد حراني، بدوره مسألة حماية المعطيات.
كما دافع حراني عن مبدإ حماية المعطيات الشخصية لحرفاء البنوك وعن ضرورة تامين سلامة مسار العمليات المالية موصيا بوضع اطار تشريعي ينظم المنافسة بين مختلف الفاعلين الماليين علاوة على تحسين الاطار التشريعي الخاص "بالدفع بالعملة الرقمية".
ورأى ممثل البنك المركزي لدول افريقيا الغربية، كوليباي هورو، ان تقنية "بلوك تشاين"، تعد فرص استثنائية للاقتصاديات الافريقية، قائلا "إنّه على مجمل بلدان المنطقة المضي قدما في ارساء هذه التكنولوجيا مع الاستلهام من التجارب على الصعيد الدولي".