حملة ضدّ باعة المياه المتجوّلين لمنع تفشي الكوليرا

حملة ضدّ باعة المياه المتجوّلين لمنع تفشي الكوليرا

انتظمت بولاية منوبة، طيلة أمس الجمعة 31 أوت 2018، حملة جهوية مشتركة بين أعوان المراقبة الصحية بالإدارة الجهوية للصحّة والفرقة الجهوية للشرطة البلدية في منوبة وأعوان المراقبة الاقتصادية والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية للتصدي لظاهرة بيع المياه بصفة عشوائية بمدينتي الدندان ومنّوبة .

وذكر رئيس الفرقة الجهوية للشرطة البلدية بالنيابة، طاهر الفرجاني، أنّ الحملة أسفرت عن حجز 3 شاحنات تنشط في مجال بيع مياه الشرب وترويج منتوجات لا تتوفّر فيها المستلزمات العامة لتحقيق السلامة والاتجار بمادّة مدعّمة وبمواد غير صحية ونقل مواد في ظروف غير صحّية.

وأضاف أنه تم حجز واتلاف 4420 لترا من المياه مجهولة المصدر ومحفوظة في ظروف غير صحية وغير مطابقة للقواعد والقوانين الجاري بها العمل قد تعرّض صحّة المستهلك للخطر و تحرير محاضر مخالفة صحية و اقتصادية في الغرض.

وأوضحت المديرة الجهوية للصحة إيمان السويسي أن الحملة الجهوية تأتي في اطار الوقاية من الامراض المنقولة عن طريق المياه وطبقا للمخطط المعمول به للتصدّي لظاهرة تفشّي وباء الكوليرا، مؤكدة الانطلاق في خطة جهوية مكثفة لمراقبة مصادر المياه غير المأمونة على غرار باعة المياه المتجولين وللتصدي لكل ما من شأنه الأضرار بصحة المستهلك.

وشدّدت على أن الماء مادّة حساسة وقابلة للتلوّث وأن ترويجه في حاويات بلاستيكية غير معقّمة ولا تستجيب لمقاييس حفظ الصحة هي ظاهرة غير صحية وقد تسبّب أمراض جرثومية.