حفل بوشناق بمهرجان صفاقس الدولي: اقبال جماهيري محتشم وحضور شخصيات سياسية

حفل بوشناق بمهرجان صفاقس الدولي: اقبال جماهيري محتشم وحضور شخصيات سياسية

شهد عرض الفنان لطفي بوشناق في افتتاح الدورة 40 لمهرجان صفاقس الدولي، اقبالا جماهيريا محتشما لمساء أمس الجمعة، فيما واكبه عدد من الشخصيات السياسية على غرار وزير الطاقة والمناجم فضلا عن عدد من الاطارات الجهوية والوجوه الثقافية.

وقال بوشناق قبيل بدائة السهرة بالمسرح الصيفي سيدي منصور، "عندما أعتلي خشبة المسرح كل همي أن أوصل كلمة فنية موسيقية وتبقى راسخة في الذاكرة والوجدان".

هذا العرض الفني الذي أحياه المطرب التونسي المتميز لطفي بوشناق، إيذانا بافتتاح الدورة الأربعين لمهرجان صفاقس الدولي، رفقة الفرقة الموسيقية "الفارابي" التي تتألف من نحو 30 عنصرا، استهل بوصلة من الموشحات والمواويل الفنية لا يتقن ترنيماتها وطربياتها غير صانعها، فاستمتع الجمهور بأغاني مثل " "نغني لنحيا" و"احكم سيدي باحكامك" ... وغيرها.

وأخذ الحفل نسقا تصاعديا حيث حمل الفنان جمهوره في رحلة انطلقت بالموشحات والمواويل قبل أن يطربهم بتوليفة من أغانيه الطربية من قبيل "ضربني الزمان ليعني" و"هاموا بالشقراء والسمراء وهمت بالتونسية" و"نساية" و"ريتك ما نعرف وين" و انت شمسي" و"العين الي ما تشوفكشي" فضلا عن الأغنية الحدث "خذوا المناصب والكراسي لكن خلوا لي الوطن" التي استمتع لسماعها الجمهور وهتف لها وقوفا .
كما غنى الفنان لطفي بوشناق، مما خلدته قامات الفن التونسي على غرار الفنانين الراحلين "الصادق ثريا " و"محمد الجموسي" فقدم باقة من أجمل ما خلداه في المدونة الموسيقية التونسية.