حريق يتلف 400 قنطار من بذور القمح ويتسبب في خسائر فادحة بالمعدات وببناية مركز تجميع البذور الممتازة بباجة

 حريق يتلف 400 قنطار من بذور القمح ويتسبب في خسائر فادحة بالمعدات وببناية مركز تجميع البذور الممتازة بباجة

تسبب حريق اندلع مساء أمس الاثنين بمركز تجميع البذور الممتازة بباجة الشمالية، في إتلاف 400 قنطار من بذور القمح اللين وحرق جزء هام من معدات المركز، ومنها آلة تراكس وآلة لحمل ورفع القمح، ومعدات خشبية، كما احدث أضرارا ببناية المركز لم يتم بعد تحديد قيمتها، وفق ما ذكره مدير المركز لمراسلة جمال الكوكي لمراسلة وكالة تونس إفريقيا للأنباء بباجة.  


وأكد نفس المصدر إن "الحريق أدى إلى إتلاف 100 قنطار من البذور الممتازة للقمح اللين بصفة كلية، وألحق أضرارا بـ 30 قنطار من هذه البذور وجعلها غير صالحة للاستعمال كبذور". وأضاف إن " تدخل الحماية المدنية منع حدوث كارثة حقيقية وتسرب النيران لبقية المخازن "، مؤكدا أن "الحريق قد نشب بالمركز نتيجة تسرب النيران من حريق بمساحات بيضاء مجاورة له"، مشيرا إلى أن
 الخسائر لن تؤثر كثيرا على التزود بالبذور خلال الموسم القادم خاصة أن القمح اللين غير مطلوب بكثرة من قبل الفلاحين" على حد
قوله.

يذكر أن المصالح الفلاحية كانت قد عبرت عن تخوفها من نقص بذور الحبوب للموسم الفلاحي القادم، ودعت إلى المحافظة على القمح كمنتوج استراتيجي اعتبارا للنقص المسجل خلال الموسم الفلاحي الحالي والذي يصل إلى 50 بالمائة من إنتاج الجهة للحبوب.
تجدر الإشارة إلى أن حريقا اندلع أيضا مساء أمس بمزرعة للحبوب بباجة الشمالية واتلف أكثر من 3 هكتارات من الحبوب وعدد من
الأشجار