حركة فتح تصف تهديدات ترامب بالإبتزاز والتعدي السافر

حركة فتح تصف تهديدات ترامب بالإبتزاز والتعدي السافر

وصفت حركة فتح تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقطع المساعدات عن أي دولة تصوت يوم غد الخميس 21 ديسمبر 2017، لصالح مشروع قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين قراره باعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني 'بالابتزاز والتعدي السافر' على سيادة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة أسامة القواسمي إن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ذات سيادة وأغلبيتها منحازة للقانون الدولي وللمبادئ والقيم التي أُنشئت من أجلها.

وعبر القواسمي عن أمله في أن دول العالم سترفض التهديد والوعيد الأمريكي، وستبقى منسجمة مع مبادئها وقيمها، ولن تخضع للابتزاز الأمريكي والكيان الصهيوني، اللذان يحاولان شطب المؤسسات والقانون الدوليين، واستبدالهما بقانون وشرعية الغاب.