حركة تونس أولا: 'الهدف من الإتحاد المدني هو الإستعداد للإنتخابات البلدية'

حركة تونس أولا: 'الهدف من الإتحاد المدني هو الإستعداد للإنتخابات البلدية'

دعا قياديان في " حركة تونس اولا"، اليوم السبت 27 جانفي 2018، الى الاستعداد بشكل كاف للمواعيد المقبلة وفي مقدمتها الانتخابات البلدية التي تعد خطوة ومحطة هامة لنجاح الحزب و إنجاح الانتقال الديمقراطي في تونس .

واعتبر المنسق العام للحركة ،رضا بلحاج، في كلمة ألقاها في افتتاح الدورة الثانية للهيئة التأسيسية لحركة تونس أولا" ان حزبه الذي ساعد على إحداث النواة الأولى "للاتحاد المدني"، بمشاركة 10 أحزاب وشخصيات وطنية ومن المجتمع المدني، يرى ان الهدف من هذا القطب " لا يقتصر على الاستحقاق البلدي المزمع عقده في السادس من ماي المقبل بل يتعداه الى الانتخابات التشريعية والرئاسية المنتظرة سنة 2019"
ولاحظ ايضا ان اعتزام "الاتحاد المدني" تقديم 48 قائمة للتنافس في 48 دائرة انتخابية هي مهمة صعبة لان تلك الدوائر تهم حوالي 48 من إجمالي السكان في تونس داعيا المشاركين في اجتماع الدورة الثانية للهيئة التأسيسية للحزب الى " العمل بشكل جيد وكاف للتوصل الى تحديد المترشحين للتنافس عل خوض غمار البلديات في تلك الدوائر خلال الفترة التي حددتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وهي من 15 الى 22 فيفري المقبل".
وانتقد بلحاج بشدة الوضع السياسي الحالي في تونس قائلا ان "ازمة الحكم فيها مردها أزمة الحكم التي يمر بها حاليا حزب نداء تونس الذي يمر بفترة انهيار و انحسار أمام هيمنة حركة النهضة على المشهد السياسي و الحكومي ".