حركة ''تونس الى الأمام'' تدعو أحزاب المعارضة والمنظمات الاجتماعية إلى عقد لقاء عاجل

حركة ''تونس الى الأمام'' تدعو أحزاب المعارضة والمنظمات الاجتماعية إلى عقد لقاء عاجل

قالت 'حركة تونس إلى الامام' في بيان أصدرته اليوم الخميس 31 ماي 2018، إن الخطال الأخير لرئيس الحكومة يوسف الشاهد غاب عنه الإقرار بأن فشل الحكومة راجع الى غياب برنامج واضح ينبثق عن حوار وطني مرجعه العقد الاجتماعي.

وأشارت الحركة إلى أن هذا الخطاب الذي توجه به رئيس الحكومة يوسف الشاهد عبر القناة الوطنية الأولى للشعب التونسي يعكس، ارتباطا بالأحداث الأخيرة وبالمواقف من الحكومة، بداية تشكل مشهد سياسي جديد مبني على تحالفات انطلاقتها الانتخابات البلدية وما أفرزته من نتائج دفعت بحركة النهضة الى البحث عن التأثير في خارطة التحالفات والى مزيد تهرئة منافسيها السياسيين.
وجاء في بيانها أيضا "أن خطاب رئيس الحكومة في حديثه عن مشاكل حزبه والتي لا تعني عموم الشعب في شيء، تعكس الصراعات داخل العائلة الحاكمة"، كما كشف هشاشة التوافقات الحزبية بين مكونات الائتلاف الحاكم وفشلها باعتبارها توافقات مبنية على مصالح حزبية ضيقة.
وتوجهت حركة تونس الى الأمام الى أحزاب المعارضة التقدمية والمدنية والديمقراطية والى المنظمات الاجتماعية ومكونات المجتمع المدني لعقد لقاء عاجل قصد التباحث في حلول لما آلت اليه الأوضاع يعدل المشهد السياسي ويبنى على مرجعية مطالب ثورة 17 ديسمبر 14 جانفي 2011.