حركة النهضة تندد بشدة بالهجمات الإرهابية التي حصلت في باريس و تقدم تعازيها إلى كل الضحايا و إلى كل الشعب الفرنسي

حركة النهضة تندد بشدة بالهجمات الإرهابية التي حصلت في باريس و تقدم تعازيها إلى كل الضحايا و إلى كل الشعب الفرنسي

أصدرت حركة النهضة صباح يوم السبت، 14 نوفمبر 2015، بيانا بامضاء رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي، أدانت فيه بشدة بالهجمات الإرهابية التي حصلت في باريس و تقدم تعازيها إلى كل الضحايا و إلى كل الشعب الفرنسي. وفيما يلي نص البيان: "تعرضت العاصمة الفرنسية باريس ليلة البارحة إلى عدة هجمات إرهابية أودت بحياة أكثر من مائة شخص وجرح عشرات آخرين. وحركة النهضة إذ تعبر عن صدمتها إزاء هذه العمليات الآثمة فإنها : تندد بشدة بالجرائم الإرهابية التي استهدفت مدنيين أبرياء في مناطق متعددة من باريس. تتقدم بالتعازي والمواساة لأهالي الضحايا وكل الشعب الفرنسي الصديق. تؤكد أن الإرهاب يشوه صورة الإسلام ويسيء إلى مبادئه ويتنافى مع كل الشرائع السماوية وأن خطره لا يواجه إلا بالوحدة الوطنية والتضامن والديمقراطية".