حركة الشعب تعبّر عن رفضها 'لاستغلال ملفات الفساد لغايات إنتخابية'

حركة الشعب تعبّر عن رفضها 'لاستغلال ملفات الفساد لغايات إنتخابية'

عبّرت حركة الشعب اليوم الاثنين 3 سبتمبر 2018 عن رفضها ''لتوظيف ملفات الفساد لغايات إنتخابيّة ولحملات سابقة لأوانها ولتصفية حسابات حزبيّة وسياسيّة ومصلحيّة بين مكوّنات الحكم والإئتلاف الحاكم وبارونات الفساد.''

وبيّنت، في بيان، ''التزامها الكامل واللامشروط بالتّصدي للفساد بما يمثّله من خطر حقيقي على البلاد ومصالحها.''

في سياق آخر، أكّدت ''معارضتها المساس بالنّظام الانتخابي وبالمواعيد الدّستورية للانتخابات التّشريعية والرّئاسية القادمة، مطالبة بالإسراع في تركيز المحكمة الدستورية وانتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات.''

كما استنكرت، في نفس البيان، ''تحميل الشّعب تبعات الأزمة الإقتصاديّة والماليّة والإجتماعيّة الخانقة من خلال التّرفيع المتتالي في الأسعار وعدم التّحكم في التّضخم وانهيار الدينار وكل المؤشّرات الإقتصاديّة والماليّة والإجتماعيّة وتحميلها حركة النهضة وحركة نداء تونس مسؤوليّة الفشل في التّعاطي مع الملف الإقتصادي والاجتماعي المتشعّب والحارق''.