جورج بوش قبل موته...أنا ذاهب إلى الجنة!

جورج بوش قبل موته...أنا ذاهب إلى الجنة!

كشفت وسائل اعلام أمريكية، عن آخر حوار دار بين جورج بوش الأب الذي توفي فجر يوم السبت الماضي 2 ديسمبر 2018، عن عمر ناهز 94 سنة و ابنه جورج دابليو بوش.

و نقلت صحيفة ''نيويورك تايمز'' عن بعض المقربين من عائلة بوش قولهم، لقد تحدث بوش الأب مع ابنه قبل وفاته بواسطة الهاتف.

وفي المكالمة التي تمت عبر مكبر الصوت، قال الابن لوالده "لقد كنت أبا رائعا" وكان رد الأب وكلمته الأخيرة "أنا أيضا أحبك".

و أضافت وسائل إعلام أخرى أن وزير الخارجية الأسبق، جيميس بيكر، أكد أن آخر كلمات الرئيس الراحل كانت موجهة لابنه جورج.

وروى جيمس بيكر في تصريح لشبكة "إي بي سي"، حيث قال إنه عندما أخبر أحد مساعدي بوش الرئيس السابق أن بيكر يزوره، "استفاق وفتح عينيه.. ونظر إليه وقال مرحبا بك.. إلى أين نحن ذاهبون؟".

فقال بيكر: "نحن ذاهبون إلى الجنة".

ورد بوش قائلا "جيد.. هذا هو المكان الذي أريد أن أذهب إليه".

وأشار بيكر إلى أن الكلمات الأخيرة لبوش كانت في ختام مكالمة هاتفية مع ابنه جورج، بحيث قال: "وأنا كذلك أحبك".

أخبار ذات صلة