جندوبة : بحث سبل التوقي من مخاطر أمطار الخريف المحتملة

جندوبة : بحث سبل التوقي من مخاطر أمطار الخريف المحتملة

أثار عدد من المشاركين في الجلسة التي خصتها ولاية جندوبة اليوم، الإربعاء 29 أوت 2018، للنظر في الاستعدادات الضامنة للتوقّي من مياه الأمطار المحتملة خاصة في المناطق المعروفة تقليديا بالفيضانات والتقلبات المناخية المحتملة مخاوفهم من النقائص التي لازالت تعيق الاستعداد الأمثل للصيانة والتوقي من مياه الأمطار والقيام بعمليات النظافة ورفع الفضلات في إبانها تجنبا لخلق مناطق سوداء.

ودعا بعض ممن شاركوا في الجلسة من رؤساء بلديات وممثلي الديوان الوطني للتطهير والحماية المدنية وممثلي وزارتي الفلاحة والصحة وكذلك التجهيز والاسكان إلى ضرورة صيانة شبكات الصرف الصحي باعتبارها العامل الأكثر حساسية والأكثر تأثرا بالعوامل المناخية لاسيما أمام تزايد الضغط عليها .
من جهته أكد رياض العلبوشي ممثل الديوان الوطني للتطهير بجندوبة ان قنوات الصرف الصحي داخل المدن بصدد المتابعة والصيانة مشيرا الى ضرورة تجديد بعضها لاسيما في ظل ما شهدنه من عمليات عطب ناجمة بالأساس عما تتعرض له من ضغوط بعضها مرتبط بشبكة الانهج والطرقات على غرار ما حصل مرات عديدة في مدينة عين دراهم.
واعتبر والي جندوبة محمد صدقي بوعون ان جاهزية الهياكل المتدخلة تظل مرتبطة بمدى الاستعداد والتعاون بين مختلف الأطراف بما في ذلك ممثلي المجتمع المدني ومنخرطيهم، مشيرا إلى ان خصوصية ولاية جندوبة التضاريسية والمناخية تتطلب استعدادات عالية تبدأ بتفقد قنوات الصرف الصحي وجهر المجاري الموصلة للمياه إلى نهر مجردة وتفقد المجاري المغذية له على غرار وادي خولان بمعتمدية بلطة بوعوان ووادي الرغاي بمعتمدية غار الدماء ووادي الكبير بطبرقة.