جندوبة: الإطاحة بخلية تكفيرية تستقطب الشباب لبؤر التوتر

جندوبة: الإطاحة بخلية تكفيرية تستقطب الشباب لبؤر التوتر

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ اليوم لجمعة 27 أكتوبر 2017 أن فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بطبرقة من ولاية جندوبة تمكنت من الإطاحة بخلية تكفيرية تتكون من 7 أفراد تتراوح أعمارهم بين 25 و30 سنة تنشط بين مدينة طبرقة وولاتي تونس وأريانة، وفق بلاغ

وبينت الداخلية أنه تم يوم أمس الخميس كشف الخلية والتي من بينهم عناصر قاطنة قرب الشريط الحدودي التونسي الجزائري من جهة ولاية جندوبة كما أن أحدهم سبق له أن تورط في قضية ذات صبغة إرهابية و5 عناصر عادوا من إحدى بؤر التوتر.

وبالتحري معهم اعترفوا بتبنيهم المنهج التكفيري وتواصلهم فيما بينهم عبر شبكة التواصل الاجتماعي و مع عناصر بالخارج والإشادة بالتنظيمات الارهابية وتمجيدها وفي مقدمتها ما يسمى بتنظيم ''داعش'' الارهابي والترويج له والعمل على استقطاب عناصر جديدة خاصة من الفئات الشبابية لتبني الفكر المذكور وخاصة عناصر غير معروفة أمنيا.

وبتفتيش منازلهم، تم حجز قصاصات وكتب ذات محتوى تكفيري تمجد ما يسمى بتنظيم ''داعش'' الإرهابي.

وتم الاحتفاظ بكافة أفراد الخلية ومباشرة قضية عدلية في شأنهم موضوعها ''الاشتباه في الانتماء الى تنظيم ارهابي'' وادراج عنصر ثامن بالتفتيش.