جلسة عاجلة مرتقبة بين نور الدين الطبوبي وعدد من الوزراء

جلسة عاجلة مرتقبة بين نور الدين الطبوبي وعدد من الوزراء

أفاد عضو الجامعة العامة للتعليم الثانوي مرشدي إدريس، بأنّ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الديني الطبوبي، يسطالب خلال الأيام القادمة بعقد جلسة عاجلة مع عدد من الوزراء من بينهم وزير المالية ووزير الشؤون الاجتماعية ووزيرة الشؤون والرياضة ووزير التربية والكاتب العام للحكومة.

وسيتمثل محور الجلسة مع المسؤولين في إعادة طرح ملف مطالب قطاع التعليم الثانوي، خاصة وأن الجلسة التي عقدت خلال شهر أفريل الماضي لم تسفر عن أية نتائج، وفق ما أفاد به مرشد إدريس لجريدة ''الشارع المغاربي''.

هذا ومن المنتظر أن تكون هذه الجلسة العاجلة قبل يوم 12 سبتمبر الحالي، أي قبل العودة المدرسية بأيام.

وأكد إدريس أن لقاء اليوم الذي جمع أعضاء من الجامعة يتقدمهم الكاتب العام لسعد اليعقوبي بالامين العام للمنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي وأعضاء من المكتب التنفيذي تم بناء على طلب من الندوة القطاعية التي عقدت منذ أكثر من شهر لتقييم مطالب ملف قطاع التعليم الثانوي في علاقة بالتحركات التي نفذت في السنة الدراسية الماضية.

كما عبر عن استعداد الجامعة لخوض تحركات احتجاجية في السنة الدراسية القادمة.