"جسور" للبحث عن أجندة وطنية لمواجهة التحديات

"جسور" للبحث عن أجندة وطنية لمواجهة التحديات

تولى خيام التركي الخبير والناشط في المجال العمومي خلال ندوة صحفية انتظمت منذ قليل تقديم مركز "جسور" الذي يتولى رئاسته والذي يمثل مركز تفكير مستقل ومتخصص في صياغة السياسات العامة و"يركز اهتمامه على الابعاد الاستراتيجية لتونس الجديدة".

وفي تقديم للغايات التي تقف وراء تأسيس مركز "جسور" اشار المؤسسون الى انه توجد حاجة في الدول الديمقراطية لان "يكون انتاج الفكر السياسي الاستراتيجي منفصلا عن العمل السياسي المباشر". وايضا الى "الحاجة للتعريف بالسياسات العمومية وفهمها وفتح حوار حولها على اوسع نطاق بهدف تعميم مضامينها".

و الح المؤسسون على اهمية الاسهام في "بلورة المشتركات الوطنية (اي الافكار التي يغلب التوافق عليها بين النخب وفئات الشعب في مجموعة من القضايا الاساسية) وارساء جسور فكرية بين مختلف التيارات الايديولوجية والعائلات السياسية والمنحدرات الاجتماعية والاجيال والجهات".

ومن النقاط اللافتة في تركيبة المجلس نزعته نحو التشبيب اذ يبلغ معدل الاعمار 40 عاما ويوزع الاعضاء المؤسسون بالتساوي الى 10 نساء و10رجال من ذوي التجارب السياسية المتنوعة ومن خلال الورقة الاولية التي تولى تقديمها فان مركز "جسور يمكن ن يقدم اضافة للمشهد السياسي والعمومي بشكل اشمل.