'جزيرة الكاميرا': ثورة جديدة في عالم الهواتف الذكية

'جزيرة الكاميرا': ثورة جديدة في عالم الهواتف الذكية

تحدثت تقارير صحفية اليوم الأحد 22 جويلية 2018، عن ثورة جديدة في عالم الهواتف الذكية، تسمى بـ '''جزيرة الكاميرا''' والتي ستبدأ شركات تقنية في الترويج اليها خلال السنة الحالية.

ونشر موقع "آندرويد بوليس" المتخصص في الرقميات، تقريرا، عن بدء شركات عديدة متخصصة في تصنيع الهواتف الذكية في تبني فكرة "جزيرة الكاميرا"، والتي ستعد نقلة كبيرة ستغير من طريقة استخدام الهاتف الذكي، بحسب الموقع.

تعتمد فكرة "جزيرة الكاميرا" على نقل موقع الكاميرا الأمامية للهواتف الذكية من أعلى اليمين أو اليسار أو حتى أعلى منتصف الهاتف إلى منتصف الهاتف الذكي أو إضافة وحدة منبثقة في المنتصف تخرج منها الكاميرا الأمامية.

كما تعتمد الفكرة أيضا على إزالة الإطار المحيط بالكاميرا، وستكون عبارة عن جزيرة تحيط بها الشاشة اللمسية بصورة كاملة، وربما تكون عدسة الكاميرا أسفل زجاج الشاشة اللمسية، حتى لا تتأثر من وجودها في منتصف الجهاز.

فكرة الجزء المنبثق عن الجهاز، سبق وأن طبقتها شركات عديدة مثل شركة "أوبو" الصينية، وتعتمد فكرتها على زيادة خصوصية وأمان المستخدمين، حيث لا تسمح بوجود أي عمليات قرصنة، قد تشغل الكاميرات الأمامية للجهاز من دون أن يدري المستخدم، لأنه كي تعمل ينبغي أن يضغط المستخدم بنفسه على زر أتوماتيكي يفتح "البيت" الخاص بالكاميرا لتخرج لتصوير ما يرغب به ثم تعود مرة أخرى.

وتشير التقارير إلى أن شركة "هواوي" الصينية الرائدة، ربما تكون أول الشركات التي ستتبنى تلك التقنية الثورية الجديدة.