جريمة قتل قرقنة : تواصل حالة الاحتقان والغياب الأمني

جريمة قتل قرقنة : تواصل حالة الاحتقان والغياب الأمني

أكّدت مراسلة نسمة اليوم الأحد 1 ماي 2016، أنّ الشاب الذي أقدم أمس على طعن صديقه خلال جلسة خمرية في منطقة الرملة بجزيرة قرقنة فأرداه قتيلا، لا يزال في حالة فرار خاصّة وأنّ الجهة تشهد غيابا أمنيا منذ حلول الجيش بها جرّاء الاحتجاجات الاجتماعية الأخيرة.

وكانت بعض المصادر الإعلاميّة قد تداولت خبرا مفاده أنّ القاتل قد حاول صباح اليوم تسليم نفسه لوحدات الجيش الوطني هناك لكنه تراجع عن قراره في آخر لحظة في ما تحدّثت مصادر أمنية أخرى عن نيّة الأمن إرسال طائرة مروحيّة لتقلّه إلى الوحدات المختصة بصفاقس أو العاصمة.

ويذكر أنّ جنازة الهالك ستكون غدا بجزيرة قرقنة التي تشهد تواصل حالة الاحتقان والتوتر بسبب هذه الجريمة والغياب الأمني.