جبهة رفض للسليمي

جبهة رفض للسليمي

يبدي أن إمكانية التحاق عادل السليمي بإدارة جمعية النادي الإفريقي قد بدأت تتقلص. ذلك أن المحادثات مع سليم الرياحي، رئيس النادي لم تتقدم كثيرا بعد أن طالب عادل السليمي بمنحه النفوذ المطلق في الإشراف على فرع كرة القدم وتحديدا قسم الأكابر وهو ما لم يتحمّس له الرياحي، خشية أن يجد نفسه يكرّر تجربة منتصر الوحيشي.

 

ويضاف إلى ذلك أن عددا كبيرا من أحباء نادي باب جديد قد أخذو في الضغط للحيلولة بين السليمي و"حديقة الرياضة أ"، هؤلاء الأحباء يعتبرون أن السليمي الصغير هو الذي كان وراء الاستغناء، ولاعتبارات شخصية تعنيه، عن زهير الذوادي، وأن تواجده في فريق تسيير النادي الإفريقي لن يحمل الإضافة بل سيأتي بمتاعب ليست الجمعية في حاجة لها.