جبهة الانقاذ تدعو الحكومة إلى التعاطي الجدي مع مطالب المحتجين والإيفاء بتعهداتها

جبهة الانقاذ تدعو الحكومة إلى التعاطي الجدي مع مطالب المحتجين والإيفاء بتعهداتها

دعا اليوم الاربعاء 12 أفريل 2017، كل من جبهة الإنقاذ والتقدم وحزب البديل التونسي الحكومة إلى التعاطي الجدي مع مطالب المحتجين في عدد من جهات البلاد والإيفاء بتعهداتها في دفع الاستثمار والتنمية في تلك الجهات.

وفي هذا السياق، أعرب مؤسسو حزب البديل التونسي في بيان له اليوم الاربعاء، عن " كبير انشغالهم لما تشهده البلاد من احتجاجات وتوترات وليدة أوضاع اجتماعية متردية ومشاكل تنموية حقيقية"، مبدين "تفهمهم لحق التحرك السلمي".

ونبهوا إلى "مخاطر الانفلات والتشنج التي قد تتسبب في تعقيد الأوضاع"، داعين إلى "وضع أسس تعامل قائم على الثقة بين دولة تستبق المشاكل ومجتمع واع بصعوبة المرحلة في مناخ تسوده المصارحة والاهتمام بالمشاكل الحقيقية للتونسيين قصد التوصل إلى حلول عملية وعميقة تنهض بالبلاد وتحفظ أمنها واستقرارها".

ومن جهتها، اعتبرت جبهة الانقاذ والتقدم في بيان لها إثر اجتماعها الدوري أمس الثلاثاء، أن "عدم إيفاء الحكومة بتعهداتها تجاه العديد من الجهات والقطاعات جعل الحركات الاحتجاجية تتواصل وتتسع يوما بعد يوم وتفاقم من الاحتقان الاجتماعي"، مؤكدة "وقوفها إلى جانب المطالب المشروعة للشعب في الجهات المحرومة بأحقيته في تنمية عادلة".
ودعت الحكومة إلى "الاسراع في دفع الاستثمارات ذات التشغيلية الكثيفة والمردودية العالية الكفيلة بإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية والاجتماعية الراهنة".