تونس والبنك الأوروبي نحو إعداد أول استراتيجية خماسية للتعاون المشترك

تونس والبنك الأوروبي نحو إعداد أول استراتيجية خماسية للتعاون المشترك

بحث وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي مع بعثة من البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية برئاسة المديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق البحر المتوسط، جانيت هكمان، ركائز استراتجية خماسية (2018-2023 ) للتعاون المشترك تعد الأولى منذ انضمام تونس إلى هذه المؤسسة المالية الاقليمية في2011.

واستعرض العذاري وهكمان المحاور والأهداف المتعلّقة بالتعاون المالي والتقني بين تونس والبنك الأوروبي للإعمار والتنمية للفترة 2018 في إطار مناقشة إعداد استراتيجية خماسية تقوم بالأساس على تأطير التعاون بهدف دعم تنافسيّة الاقتصاد الوطني والقطاعات المشغلة، سيما منها، الفلاحة والصناعة وكذلك القطاع البنكي وقطاعات أخرى.

واعتبر العذاري أن إعداد استراتيجية خماسية بين الجانبين سيساهم بشكل فعال في تطوير التعاون بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد وخاصّة على القطاعات المشغلة.

وأكّدت جانيت هكمان من جانبها إستعداد مؤسّستها لمرافقة تونس في محطاتها القادمة خاصّة فيما يتعلق بدعم القطاع الخاص والقطاعات الواعدة.

ووضع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ سنة 2012 عددا من خطوط التمويل لفائدة القطاع الخاص وقد منح البنك تونس قرضا بقيمة 50 مليون أورو أواخر 2017 لفائدة المؤسّسات الصغرى والمتوسطة علما وان البنك افتتح مكتبه بتونس سنة 2013.