تونس تٌهدي السنغال مجموعة من الكٌتب

تونس تٌهدي السنغال مجموعة من الكٌتب

أهدت تونس للسنغال مجموعة من الإصدارات المختلفة تتضمن كتبا أدبية وتاريخية وعلمية، وذلك في إطار دعم العلاقات الثقافية بين البلدين، وقد تولت سفارة تونس بداكارمنذ يومين تسليمها لوزارة الثقافة السنغالية.

وجاء في بيان صحفي تناقلته وسائل الإعلام السنغالية أمس السبت 3 فيفري 2018، أنه تعزيزا لعلاقات التعاون والأخوة والصداقة المتميزة التي تربط وزارتي الثقافة في تونس والسنغال وعلى إثر المشاركة الناجحة لتونس في معرض الكتاب الدولي بداكار أهدت تونس للسنغال عشرات الكتب في المجالات الأدبية والتاريخية والعلمية.
وكانت تونس شاركت في الدورة 16 للمعرض الدولي للكتاب بداكار التي أقيمت من 22 إلى 27 نوفمبر المنقضي.


كما تم تسليم هذه الكتب خلال حفل التأم يوم الجمعة تولى خلاله نزار الفيتوري المكلف بالشؤون الاقتصادية والتعاون بسفارة تونس بداكار منح الإصدارات إلى أمادو نداي عن إدارة الكتاب والمطالعة بوزارة الثقافة السنغالية.
وجاء في البيان الممضى من قبل الفيتوري أن تونس تعتبر التعاون الثنائي في المجال الثقافي بينها وبين السنغال، "ركيزة أساسية للعلاقات بين البلدين وهي حريصة على تعزيز هذه العلاقات وتمتينها".
وأعرب في هذا السياق عن اعتزاز تونس بحلولها ضيفة شرف في الدورة 13 لبيينال الفن الافريقي المعاصر الذي سيقام بداكار من 3 ماي إلى 2 جوان 2018 ، مشددا على دور الثقافة في تعزيز التقارب بين الشعوب والنهوض بالقيم الإنسانية والتفاهم المتبادل.