الجهيناوي يسلم السيسي دعوة للمشاركة في القمّة العربية

الجهيناوي يسلم السيسي دعوة للمشاركة في القمّة العربية

تولّى وزير الشؤون الخارجية، خميّس الجهيناوي اليوم السبت 5 ديسمبر 2018، بصفته مبعوثا خاصّا لرئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، تسليم رسالة خطية من رئيس الجمهورية إلى رئيس جمهورية مصر العربية، عبد الفتاح السيسي، تتضمّن دعوة للمشاركة في أشغال الدورة العادية 30 للقمة العربية المقرّر عقدها يوم الأحد 31 مارس 2019 بتونس.

وأكد الجهيناوي بالمناسبة، وفق بلاغ للخارجية، "حرص تونس على الإرتقاء بالعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين ودعم التعاون الثنائي في مختلف المجالات وتعزيز التنسيق والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الإهتمام المشترك، وخاصة منها المسار السياسي الجاري في ليبيا، تحت إشراف الأمم المتحدة، بهدف استعادة الأمن والإستقرار في هذا البلد الشقيق".

كما شدّد وزير الخارجية على "أهمية المحافظة على دورية انعقاد الإستحقاقات الثنائية، ومتابعة تنفيذ نتائجها ومنها بالخصوص اللجنة المشتركة التونسية المصرية".

وجدّد الدعوة الموجهة من رئيس الجمهورية إلى الرئيس المصري إلى أداء زيارة إلى تونس، لافتا إلى أنها ستمثل مناسبة هامة لدعم أواصر الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وأطلع الجهيناوي خلال اللقاء، الرئيس المصري، على الإستعدادات الجارية لعقد القمّة العربية، مؤكّدا "حرص تونس على إنجاح هذا الاستحقاق العربي الهامّ، حتّى يكون في مستوى انتظارات الدول والشعوب العربية، خاصة في ظل ما تمرّ به المنطقة العربية من تحديات جسيمة".

من جهته، أكد الرئيس المصري، حرص بلاده على "تعزيز مختلف أوجه التعاون الثنائي مع تونس وتفعيل ما تم الإتفاق بشأنه من أجل تعزيز أطر التعاون القائمة بين البلدين ومواصلة التنسيق والتشاور بخصوص القضايا والمسائل ذات الإهتمام المشترك، ومنها تطورات الوضع في ليبيا، بالإضافة إلى سبل مواجهة التحديات المشتركة ومنها ظاهرة الإرهاب والتطرف".

وبعد أن أعرب عن مشاعر تقديره لرئيس الجمهورية، نوّه عبد الفتاح السيسي بالزيارة الناجحة التي أداها الباجي قايد السبسي إلى القاهرة خلال 2018. وفي هذا السياق أكّد رئيس جمهورية مصر العربية "حرصه على تلبية دعوة الرئيس الباجي قايد السبسي لزيارة تونس، في أقرب فرصة".

يذكر أن هذا اللقاء جرى بحضور وزير الخارجية المصري وسفير تونس بالقاهرة.