توفيق بن بريك: 'بإستثناء فترة لطفي براهم الداخلية كانت جسرا بين الوزراء والنهضة'

توفيق بن بريك: 'بإستثناء فترة لطفي براهم الداخلية كانت جسرا بين الوزراء والنهضة'

قال الكاتب والصحفي توفيق بن بريك اليوم الاربعاء 6 جوان 2018 إن وزارة الداخلية إلى حدود اليوم، باستثناء فترة لطفي براهم، كانت جسرا و'قنطرة' بين الوزراء وبين النهضة.

وأضاف بن بريك خلال حضوره في تغطية خاصة لفاجعة قرقنة على قناة نسمة، أن لطفي براهم ابن مدرسة الحرس الوطني، ومنضبط منذ قدومه، وقال ''أكد لي أنه ملتزم بالقانون والدستور واليمين الذي أداه قبل تولية الوزارة''.

وأكد بن بريك في معرض حديثه عن 'الخلاف بين القصر والقصبة' أن ''رئيس الحكومة يلعب في رقعة البلاد، ويلعب وحدو، ومن يلعب وحدو يفضلو''.

وأشار بن بريك إلى أن لطفي براهم منذ تسميته وزير ا للداخلية وجد طرق عمل غير قانونية بوزارة الداخلية، وقد ترأس الداخلية في ظل تراكمات البوليس الموازي والانفلات واقترح تشكيل لجنة وطنية فيها الداخلية والعدل ورئاسة الحكومة وجمعيات من المجتمع المدني لحسن تطبيق قانون الاقامة الجبرية وفق القانون.

يذكر أن توفيق بن بريك كان قد تحدث يوم أمس عن التضييقات التي يتعرض لها لطفي براهم وعدم تمكنه من صلاحياته بوزارة الداخلية، وقال: 'لطفي براهم يرفض أن يلتقيني بمقر الوزارة، وإذا التقيت به فيكون بثكنة الحرس وتراه 'يغزر لاجنابه' كأن هناك عيون تراقبه'.

وأكد أيضا أن 'رئيس الحكومة يوسف الشاهد ساهم في تكبيل صلاحيات لطفي براهم خلال عمله'، وفق تعبيره.