توزر: ترسيم أكثر من 50 % من التلاميذ عن بعد

توزر: ترسيم أكثر من 50 % من التلاميذ عن بعد

تجاوزت نسبة إقبال التلاميذ على التسجيل عن بعد في ولاية توزر، 50 بالمائة، رغم بعض الإشكاليات التي رافقت العملية والتي يتم العمل على تجاوزها، وفق ما افاد به المندوب الجهوي للتربية كمال بالزاوية اليوم الاثنين 10 سبتمبر 2018.

وأوضح بالزاوية أن من بين الإشكاليات "عدم إدراج بعض التلاميذ في الموزع، حيث قام أكثر من 5000تلميذ بالترسيم من جملة 10200 تلميذ موزعين على الاعدادي والثانوي".


وبين أنه في إطار الاستعدادات للعودة المدرسية "تم ضبط الحاجيات البيداغوجية وخاصة فيما يتعلق بالمرحلة الابتدائية، والتي يتوجه بها نحو 12140 تلميذا الى مقاعد الدراسة موزعين على 520 فصلا، حيث وقع ادماج 23 معلما من بين المعلمين النواب بصفة نهائية، وكذلك توزيع نواب جدد على الشغورات وتقدر ب45 نيابة مستمرة".


وفيما يتعلق بالمرحلة الإعدادية والثانوية، أشار المندوب الجهوي للتربية أنه "سيتم توفير مجموعة من الأساتذة النواب، في حدود 29 نائبا نظرا لعدم القيام بإدماج أساتذة جدد من المشمولين باتفاقية سنة 2015"، واضاف أن "جميع الكتب لمختلف المراحل متوفرة ولا توجد إشكاليات تذكر فيما يتعلق بتوزيعها".

الاستعدادت لإيواء التلاميذ بالمبيتات


فيما يتعلق بالاستعداد لإيواء التلاميذ واعاشتهم في المبيتات المدرسية، أفاد المتحدث، أن "الجهة تضم ثلاث مبيتات وهي مبيت المدرسة الإعدادية النموذجية ومبيتين بإعدادية ومعهد تمغزة، وتقوم المندوبية حاليا بتركيز واق للحرائق في كل من مبيت الإعدادية وبمبيت معهد تمغزة، بعدما تم تركيزه في مبيت الإعدادية النموذجية، والقيام بصيانة المطاعم".


ولاحظ أن "جميع المشاريع المتعلقة بالقطاع التربوي تتعلق بالصيانة والتوسعة، مع غياب احداثات جديدة بالجهة، حيث تشهد كلا من المدرسة الابتدائية الشابية بتوزر والمدرسة الابتدائية دغومس بدقاش أشغال صيانة كاملة انطلقت أشغالها منذ أسبوعين ولن يؤثر ذلك على سير الدروس" وفق تأكيده.


وأضاف أنه "تم عزل حضيرة البناء عن بقية قاعات التدريس"، وأوضح أن السنة القادمة "ستشهد احداث ثلاث مؤسسات تربوية جديدة هي حاليا في طور البناء، وتتعلق بإعداديتين في توزر ونفطة والمعهد النموذجي بتوزر".


كما بيّن أنه سيتم فيما يخص توفير المعدات والتجهيزات التربوية "توفير معدات لفائدة مخابر التقنية بمعهد البشير خريف بنفطة وهي شعبة حديثة في هذا المعهد"، موضحا، أن الجهة "لا تعاني من إشكاليات صحية كبيرة على غرار الربط بالماء الصالح للشرب، حيث يتم حاليا ربط المدرسة الابتدائية الظافرية من معتمدية تمغزة بشبكة مياه الشرب، لتبقى المدرسة الابتدائية التعمير بمعتمدية حزوة هي المدرسة الوحيدة على مستوى كامل الولاية غير المزودة بمياه الشرب، ويتم تزويدها بصفة استثنائية عن طريق مجمع التنمية الفلاحية الموجود في المنطقة".