توزر: تحليل مياه الأودية يثبت خلوها من الجرثومة المسببة للكوليرا

توزر: تحليل مياه الأودية يثبت خلوها من الجرثومة المسببة للكوليرا

قامت مصالح الإدارة الفرعية للصحة البيئية بتوزر خلال الأسبوع الجاري، بتكثيف زياراتها الميدانية للحدود الجزائرية التونسية في كل من معتمديتي تمغزة وحزوة، وأخذ عينات من المياه وتحليلها بغرض استكشاف الجرثومة المسببة للكوليرا، وذلك في نطاق الوقاية من مخاطر الامراض المنقولة عن طريق الحشرات والمياه، بحسب ما أفادت به المنسقة بالإدارة الإدارة الفرعية للصحة البيئية شيراز الحامي.

وشملت الزيارات مجموعة من السدود والاودية والعيون الطبيعية المستغلة في الشرب بمعتمدية تمغزة والقيام باصطياد أسماك القمبوزيا من مواقع تكاثرها لزرعها في السدود بهذه المعتمدية بكل من سد الفريد ووادي سندس، وذلك لما يتميز به هذا الصنف من الأسماك من قدرته على القضاء على يرقات البعوض للحد من تكاثرها.
وتم بحسب ذات المصدر، أخذ عينات من مياه السدود والاودية للبحث عن الجرثومة المسببة للكوليرا زيادة على معاينة عين كريكر بتمغزة التي يستغلها سكان المنطقة للتزود بمياه الشرب، وقد تم في الأسابيع الماضية تنظيف وتطهير هذه العين.
وتولى فريق حفظ الصحة في معتمدية حزوة بمراقبة المياه المستعملة الخام التي يقع تصريفها بعيدا عن مواقع العمران في المنطقة وتحليل عينة منها، حيث ثبت خلوها من الجرثومة، كما تم اخذ عينات من مياه الشرب من عدة مناطق بالجهة، وبينت النتائج أن جميعها سلبية، أي أن المياه خالية من الجراثيم المسببة للأمراض المعدية والخطيرة.