توزر: أصحاب الشاحنات المعدة لنقل مواد البناء يطالبون بحماية نشاطهم

توزر: أصحاب الشاحنات المعدة لنقل مواد البناء يطالبون بحماية نشاطهم

نفذ عدد من أصحاب الشاحنات والجرارات المعدة لنقل مواد البناء بتوزر صباح اليوم الإثنين 10 جويلية 2017، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية لمطالبة السلط الجهوية بالتدخل لحماية نشاطهم الذي بدأ في التضرر.

وتضرر نشاطهم منذ 3 أيام، إثر الرفع في سعر الرمال المعدة للبناء من مقاطع توزر، من 5 دنانير الى 7 دنانير بالنسبة لأصحاب الجرارات ليقوموا بدورهم بالرفع في سعر البيع من 15 دينارا الى 20 دينارا لفائدة المواطن الذي رفض التسعيرة الجديدة.
وتعلق احتجاجهم أيضا بقيام مقاولين أثناء انجازهم لمشاريع متنوعة في الجهة، وأساسا مشاريع البنية التحتية، باستقدام شاحنات من جهات أخرى وعدم تشريك الناشطين في هذا المجال من أبناء ولاية توزر، بما أصبح يهدد نشاطهم خصوصا وأن أغلبهم ملتزم بسداد قروض لفائدة شركات الايجار المالي التي اقتنوا منها شاحناتهم.
وطالبوا في هذا الصدد والي الجهة بالتدخل لفائدتهم عبر عقد جلسة عمل مع المقاولين ودعوتهم إلى تشريك أصحاب الشاحنات أصيلي الجهة، وإعطائهم الأولوية في جلب مواد البناء وغيرها أثناء انجاز المشاريع داخل الولاية.