إتفاق بين ترامب وماكرون للرد على النظام السوري في حال قام بهجوم كيمياوي

إتفاق بين ترامب وماكرون للرد على النظام السوري في حال قام بهجوم كيمياوي

اتفق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء 27 جوان 2017، على أنهما سيعملان معا لإيجاد رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي جديد في سوريا وفق ما أعلن عنه قصر الإليزيه في بيان.

كما دعا ماكرون ترامب لحضور احتفالات يوم الباستيل الذي يصادف 14 جويلية في العاصمة باريس وفق بيان الرئاسة الفرنسية.

وكان الرئيس الفرنسي قد أكد في وقت سابق أن باريس قد تشن ضربات جوية من جانب واحد ضد أهداف في سوريا، إذا وقع هجوم كيميائي.

وكان البيت الأبيض اتهم الحكومة السورية بالتخطيط لشن هجوم بالأسلحة الكيميائية، وحذر الرئيس السوري بشار الأسد بأنه سيدفع "ثمنا باهظا" هو وجيشه إذا نفذ هجوما من هذا النوع.

من جهته وصف الكرملين التهديدات التي توجهها واشنطن إلى القيادة السورية بأنها مرفوضة، ونفى علمه بأي خطر وشيك لوقوع هجوم كيميائي جديد بسوريا.