تنزانيا: منع نائبات البرلمان من التزين بأظافر ورموش صناعية

تنزانيا: منع نائبات البرلمان من التزين بأظافر ورموش صناعية

لن تتمكن النائبات في تنزانيا من دخول البرلمان في حالة وضعهن أظافر أو رموشا صناعية، وفقا لتعليمات رئيس البرلمان جوب ندوجاي.

وأشار ندوجاي إلى أنه اتخذ إجراء بمنع النائبات اللاتي "يستخدمن مساحيق الزينة بإفراط" بعد استشارة العديد من الخبراء، حسبما نشرت صحيفة (ذا سيتيزن) المحلية.

وجاء الإعلان عن هذا المنع بعد وقت قليل من قيام نائب وزير الصحة فاوستين ندوجوليل أمام البرلمان بشرح أن النساء اللاتي يستخدمن رموشا وأظافر صناعية "يتعرضن لمشاكل صحية عديدة" قد تكلف الدولة أموالا.

وقال ندوجوليل إن المستشفى الرئيسي بالبلاد في دار السلام، أكثر المدن المأهولة بالسكان في تنزانيا، يضم 700 امرأة على الأقل سنويا بسبب الأمراض الناجمة عن استخدام هذا النوع من الأدوات الصناعية أو حلول تبييض البشرة.

بالإضافة إلى ذلك، ينص قانون تنزانيا على أن الأظافر والرموش الصناعية لا تعتبر أدوات تجميلية.

أخبار ذات صلة