تفاصيل إستشهاد الراعي بعد التنكيل به من قبل مجموعة إرهابية

تفاصيل إستشهاد الراعي بعد التنكيل به من قبل مجموعة إرهابية

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع، بلحسن الوسلاتي عن استشهاد الراعي محمد القريري مساء اليوم الاحد 24 جوان 2018، بالمستشفى العسكري بتونس بعد أن تعرض يوم امس السبت 23 من نفس الشهر، الى الاعتداء من طرف مجموعة ارهابية بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل الشعانبي في ولاية القصرين، اثناء صعوده لرعي الأغنام.

وأضاف الوسلاتي أنه تم نقله من المستشفى الجهوي بالقصرين الى المستشفى العسكري بتونس بواسطة مروحية عسكرية لتلقي العلاج غير أن الاصابات المتعددة والخطيرة التي تعرض لها ادت الى وفاته.
وللتذكير فقد أوضحت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ لها أمس، أن المجموعة الارهابية تعمدت الإعتداء بالضرب صباح السبت على الراعي وقطع جزء من أنفه قبل إطلاق سراحه، مذكرة في ذات البلاغ أنه يمنع الدخول الى المناطق العسكرية المغلقة حفاظا على أرواح المواطنين من خطر الألغام ومن تعرضهم الى الاعتداء والاستهداف من طرف الإرهابيين المحتمل تحصنهم بالمنطقة.