تعطّل الفايسبوك: ''F8''...أم ''فويت'' في التفكير!؟

تعطّل الفايسبوك: ''F8''...أم ''فويت'' في التفكير!؟

تعرض موقع فايسبوك، مساء أمس الأربعاء 14 مارس 2019، إلى أحد أشد أزمات انقطاع الخدمة في تاريخه.

وتوقفت الخدمة الرئيسية لعملاق مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كامل عن المستخدمين على مستوى العالم، الأمر الذي أثار ردود أفعال غاضبة في العالم.

كما تلقى العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، آلاف الرسائل التي تدّعي تقديم حل لإعادة تشغيل الموقع الذي عرف مشاكل تقنية أقرّت بها الشركة التي أكّدت أن بعض المستخدمين في دول مختلفة يواجهون مشكلة في تصفح تطبيقاتها الواسعة الانتشار مثل إنستغرام وواتساب وفايسبوك.


ولم تعلن إدارة فيسبوك عن سبب انقطاع الخدمة حتى الآن وقالت في بيان "ندرك أن بعض الناس يواجهون حاليا مشكلة في الوصول إلى مجموعة تطبيقات فيسبوك"، مضيفة "نعمل على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن".

وردا الشائعات المنشورة على شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، قالت الشركة إن انقطاع الخدمة لم يكن نتيجة هجمات حجب الخدمة، والمعروفة باسم DDoS، وهو نوع من الهجمات الإلكترونية تتم من خلال إغراق خدمة مستهدفة بكميات هائلة من البيانات التي يتم إرسالها وتداولها لإنهاك الخدمة وتوقفها.

وفي هذا الإطار، انزعج مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، من حجم الرسائل التى تلقوها من آلاف الأصدقاء اعتقادًا بأن ذلك هو الحل لإعادة تشغيل الموقع الذى تعطل بصورة كبيرة.

وتلقى مستخدمو موقع فايسبوك، عدد من الرسائل الكاذبة التي تدفعهم لإرسالها إلى أصدقائهم حتى يتم تصليح ذلك العطل الفني، وإعادة تفعيل الحساب، وإرسالها إلى 20 مستخدم حتى يظل استخدامه لفيسبوك مجانًا، فيما انتشرت.
كما انتشر منشور آخر، يحتوي على رمز ''F8'' زعم الآلاف من متداوليه، أنه من الضروري وضعه في تعليق كي يتمكن المستخدم من تحديث حسابه!.

وتداول الآلاف من رواد الموقع، أيضا، فيديو مزيّف لمارك زوكربيرغ، مؤسس الموقع، يؤكد نيته حذف بعض المستخدمين، الأمر الذي دفع عدد من الخبراء بإصدار تحذيرات بعدم الضغط على روابط غير معروفة، وتجاهل إرسال الرسائل الواردة للآخرين.