تعاونية الفنانين والمبدعين تحتفي بالذكرى الاولى لانبعاثها

تعاونية الفنانين والمبدعين تحتفي بالذكرى الاولى لانبعاثها

تحتفي تعاونية الفنانين والمبدعين والتقنيين في المجال الثقافي بالذكرى الاولى لانبعاثها ببرمجة فنية وموسيقية وتنشيطية ايام 13و14و 15 من الشهر الجاري.

وذكر رئيس التعاونية، منير بعزيز خلال ندوة صحفية التامت اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2018، بتونس العاصمة أن ''الهدف من وراء تأسيسها يتمثل بالأساس في النهوض بالوضعية الاجتماعية للفنان التونسي في شتى المشارب الفنية من مسرح وسينما وفن تشكيلي وموسيقى وكل المهن التابعة للقطاع الثقافي''.
وأكد على ''ضرورة تحسين وضعية الفنانين في كل القطاعات تبعا لطبيعة عملهم العرضي، بما يدعو الى وضع قانون اساسي يضمن الحقوق الاجتماعية والحياة الكريمة للفنانين بعد سن التقاعد''.
وأشار إلى أن ''التفكير في تأمين الحقوق الاجتماعية للفنانين يستمد مشروعيته من الفصل 38 من الدستور التونسي، بما دفع العاملين في الحقل الفني والابداعي الى تكوين هيكل يجمع الفنانين إزاء الوضع المزري الذي يعيشه كثر من الفنانين والتقنيين العاملين في ميادين الابداع.''
ولفت بعزيز إلى أن ''التعاونية تلعب دورا جوهريا في الوقت الراهن بخصوص المطالبة بحق التغطية الاجتماعية للعاملين في المجال الثقافي، داعيا الى تنقيج القوانين وفق طبيعة الانتاج الفني غير المسترسل زمنيا.''
وتنطلق البرمجة الاحتفالية يوم 13 سبتمبر بتنظيم معرض للفنون التشكيلية ومداخلات حول وضعية الفنان التونسي وحقه في التغطية الاجتماعية، بالاضافة إلى عروض سينمائية ومسرحية بعديد الجهات.
كما تؤثث البرمجة عروض فنية وأمسيات شعرية وسهرات للرقص والموسيقى ، لتختتم بعرض تنشيطي موجه للاطفال وعرض مسرحي لجعفر القاسمي بمدينة الثقافة يوم 15 سبتمبر
جدير بالاشارة إلى أن تعاونية الفنانين تهدف إلى تحديد طرق الحصول على بطاقة أولوية العلاج للفنانين الذين تجاوز سنهم 55 سنة، وذلك في أقرب الآجال.
كما تسعى التعاونية إلى إعادة النظر في القانون الحالي للتغطية الاجتماعية للفنانين والمبدعين والمفكرين والمثقفين.