تطور خطير في قضية الفيديو الشهير لغادة عبد الرازق

تطور خطير في قضية الفيديو الشهير لغادة عبد الرازق

شهدت القضية المقامة ضد الفنانة غادة عبد الرازق التي مازالت جلساتها في المحاكم، تطورا خطيرا حيث إتخذت المحكمة قرارا بتأجيل الجلسة إلى 29 أكتوبر، مع مطالبة الدفاع باستخراج شهادة بتحركات الفنانة وقت الواقعة.

كما أشارت بعض التقارير الصحفية أن غادة عبد الرازق أصبحت ملزمة أمام المحكمة الآن، باستخراج شهادة طبية تؤكد من خلالها على معاناتها النفسية والعقاقير التي تتناولها للعلاج، والتي على إثرها أصيبت بحالة هذيان وصورت الفيديو الخاص بها الشهير.

وتعود قضية غادة عبد الرازق بعد أن تقدم المحامي سمير صبري دعوى ضدها، يتهمها بالفعل الفاضح بعد أن بثت فيديو ظهر فيه جزء من جسمها حساس.

غادة عبد الرازق ظهرت منهارة فيما بعد وأكدت أن الفيديو غير مقصود بالتأكيد، وأنها كانت تحت تأثير الأدوية النفسية التي تجعلها في حالة عدم وعي كامل.

ومن جهتها لم تعلق غادة عبد الرازق إطلاقاً على القضية المقامة ضدها في المحكمة، لتنشر صورها العائلية بصورة دورية على حسابها على انستغرام متجاهلة الأمر برمته.